ما سبب السمنة المفاجئة

يُعاني كثيرٌ من الناس من السمنة التي تعود لأسباب مختلفة منها النظام الغذائي غير الصحي, أو قلة النشاط, أو بعض الأسباب المرضية أو العرضية التي تؤدي للسمنة المفاجئة.

 

وقد وضَّحت الأبحاث بعض من أسباب السمنة المفاجئة ومنها:

1.احتباس السوائل في الجس 

قد يكون أحد أسباب  زيادة الوزن المفاجئة هو احتباس السوائل في الجسم, وهذا يمكن أن يتسبب في انتفاخ الأطراف واليدين والقدمين والوجه أو البطن. ويواجه الأشخاص الذين يُعانون من قصور في القلب وأمراض الكلى وتناول بعض الأدوية هذه المشكلة بكثرة, لذلك فإن فقدان الوزن يتطلب منك التخلص من هذه المشكلة قدر المستطاع.

 

  1. قلة النوم

قلة النوم تحرم الجسم من الحصول على راحته المطلوبة, وتؤدي إلى زيادة معدل تخزين الدهون ومن ثم زيادة الوزن خلال وقت قصير.

 

  1. القلق والتوتر

المعاناة من القلق والتوتر تؤدي بدورها لزيادة الوزن المُفاجىء لأنها تبطىء عمليات الأيض في الجسم, وهي احدى العمليات الحيوية المسؤولة عن انتاج الطاقة عن طريق تحويل المواد الغذائية التي تم هضمها الى طاقة, كما يحفز القلق الجسم على افراز هرمونات تزيد من الوزن, ويدفع الشخص لتناول الكثير من الطعام في محاولة لإلهاء النفس.

 

4.تناول بعض الادوية

يؤدي تناول بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل والكورتيزون والأدوية الخاصة بالأمراض العصبية وغيرها إلى زيادة الوزن بشكل كبير كجزء من اعراضها الجانبية.

كما أنه من المهم جداً الحرص على عدم التوقف المفاجىء عن تناول أي دواء دون استشارة الطبيب وخصوصاً الأدوية المضادة للالتهاب التي تتبع عائلة الستيرويدات.

 

  1. سن اليأس

بلوغ المرأة سن الياس يؤدي الى انخفاض معدل الأيض في الجسم وقلة افراز هرمون الأستروجين الذي يزيد معدل تخزين الدهون في الجسم, كما أن المرأة بشكل عام تمر بتغييرات جسمانية عديدة تجعلها تشعر بعدم الراحة والقلق والأرق وهو ما يُساهم بدوره في زيادة الوزن.

وتعد الرياضة واتباع نظام غذائي صحي من أهم أسباب فقدان الوزن في هذه المرحلة وخصوصاً إن كان الوزن المُكتسب قليل الى حدٍ ما.

 

  1. اضطراب الغدد الصماء

مهمة الغدد الصماء الرئيسية هي افراز الهرمونات مباشرة في مجرى الدم, حيث تنظم الهرمونات الوظائف الحيوية في الجسم مثل عمليات الأيض, والنمو والتطور والنوم ووظائف الأنسجة والمزاج وغيرها, ويؤدي اضطراب تلك الغدد إلى زيادة الوزن.

 

  1. التوقف عن التدخين

يؤدي التوقف عن التدخين الى زيادة الوزن في بعض الأحيان خصوصاً في بادىء الأمر, اذ يعتقد الخبراء بان ذلك يحدث نتيجة لتثبيط الشهية الناتج عن استهلاك مادة النيكوتين الموجودة في الدخان, ومن ثم القلق والتوتر المصاحبين للأعراض الانسحابية عند التوقف عن استهلاك النيكوتين مما يدفع الانسان الى تناول الطعام بكثرة وشراهة.

 

والجدير بالذكر بأنه يُمكن ضبط الشهية والمُحافظة على الوزن ضمن المعدل الطبيعي من قبل هؤلاء الأشخاص.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.